عقدت اللجنة العليا المكلفة بحث الية التعامل مع التطورات الناتجة من انتشار فيروس كورونا (كوفيد ۱۹) اجتماعا مساء الأحد برئاسة معالي السيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية، وبحضور أصحاب المعالي والسعادة الأعضاء، وذلك بديوان عام وزارة الداخلية.

وفي بداية الاجتماع أشادت اللجنة، التي هي في حالة اجتماع مستمر، بتعاون جميع المواطنين والمقيمين في الأخذ بسبل الوقاية والتدابير الاحترازية لمكافحة العدوى، ثم استعرضت آخر التطورات المتعلقة بالفيروس وانتشاره على المستوى العالمي، ومدى تأثيره على المستوى المحلي، واتخذت القرارات التالي:

  1. وقف دخول غير العمانيين إلى أراضي السلطنة من جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية، باستثناء مواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
  2. تطبيق الحجر الصحي على جميع القادمين إلى السلطنة من مختلف المنافذ البرية والبحرية والجوية، بما في ذلك العمانيين.
  3. إغلاق الحدائق العامة والمنتزهات.
  4. إيقاف إقامة صلاة الجمعة.
  5. وقف التجمعات الاجتماعية مثل مناسبات الأعراس والعزاء.

على أن يتم تطبيق هذه القرارات اعتبارا من يوم الثلاثاء الموافق 17 من مارس 2020. ودعت اللجنة الجميع إلى بذل المزيد من الالتزام بالتعليمات الوقائية على المستويين الفردي والجماعي، وتاتي قرارات اللجنة وتوصياتها في إطار حرصها الشديد على صحة الأفراد وسلامتهم، والحد من انتشار الفيروس في المجتمع المحلي.

#

No responses yet

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *